منوعات

بعض المشاكل التي ظهرت بسبب انتشار الفلل الفاخرة

موجة السعودية / December 14, 2017

توسع انتشار الفلل في اسطنبول ليغطي معظم مناطقها. من أهم المناطق التي تتواجد فيها الفلل للبيع أو للتأجير، هي المنطقة الواقعة بمحاذاة البحر الأسود. مجموعة من الفلل الفاخرة، تصاحبها مرافق متعددة من أجل الرفاهية. تضاهي هذه الفلل فنادق خمس نجوم . من أهم الميزات التي ترافق شراؤك فيلا في هذه المنطقة: حصولك على كفالة لمدة عشر سنوات على الفيلا ضد الصدأ، العفن، وأي خلل يطرأ في البناء. كما تحصل على كفالة أخرى لمدة خمس سنوات، تضمن هذه الكفالة حصول الفيلا الخاصة بك على العناية اللازمة: مثل العناية ببركة السباحة، مشاكل الكهرباء، الدهان، وغيره. علاوة على الطلب العالي على فلل هذه المنطقة، هنالك طلب عالي على تأجرها. لذلك فإن الاستثمار في فلل هذه المنطقة يعود بريع كبير من خلال تأجيرها. تتراوح نسبة هذا العائد بين 7 – 10 %.

كثرت الفلل في اسطنبول وعمت الفاخرة منها أرجاءها. أدى انتشار الفلل الفاخرة في بعض المناطق في اسطنبول الى ظهور بعض المشاكل. من هذه المناطق: المنطقة المحيطة ببحيرة صبنجة. جوهر هذه المشكلة يتلخص في اقامة العديد من الفلل الفاخرة باهضة الثمن في منطقة مليئة بالغابات التي تزدحم بالأشجار. كان الحافز لهذه الخطوة هو ارتفاع الطلب على على فلل هذه المنطقة واهتمام الكثيرين من خارج تركيا بهذه المنطقة خلال السنوات الخمس الماضية. أضحت المنطقة تعج بالفلل الفاخرة باهضة التكاليف. عزف الكثير من الأتراك شراء هذه الفلل لأسعارها الجنونية أو حتى تأجرها. وتوجه الكثير منهم الى شراء أو تأجر فلل أو عقارات أخرى في مناطق توفر أسعار معقولة.

امتلأت المنطقة بفلل فارغة؛ لعزوف الناس عن تأجرها، فاضطر المالكين بيعها، بعضها بيعت بمليون دولار والكثير منها تم بيعوا بأبخس الأثمان لا يتجاوز 200 ألف دولار. من الجدير ذكره أن بعض الشركات التي أقامت الكثير من الفلل في هذه المنطقة على أمل استثمارها في المستقبل قد أعلنت افلاسها؛ وذلك لعزوف الناس عن شراء فلل في هذه المنطقة، أو لاضطرارها الى بيع فللها بأسعار قليلة جداً. الأمر الذي أدى الى تكبد هذه الشركات خسائر فادحة لم تستطع التعافي منها.

على الرغم من ذلك الى أنه خرجت بعض الشركات أقوى مما كانت عليه وأصبحت أكثر انتشاراً في العالم العربي في حين كانت منتشرة في تركيا فقط، مثل مجموعة اومورغا العقارية وبعض الشركات الأخرى.